سامري

هل فقدت الأمور ترابطها وصار الأمر أشبه بأحد قصص الخيال العلمي؟
ليس بعد يا صديقي لا تفقد صبرك.. فما سوف تسمعه مني سوف يريك كم أنَّ كل الأمور من حولك خادعة وخائنة وأني أنا من يحيط بك من أمامك ومن خلفك ..
وستعلم كم أنت أحمق..
ولذا إذا ما وجدت في حكايتي أشياءً تعرفها أو أماكن قد جلست فيها من قبل.. أو حتى أسماء لأشخاص سمعت عنهم أو عاصرتهم فلا تدّعي أنه تشابُه أسماء.. وإذا وجدت اسمك فاعلم أنك أنت المقصود




تحميل



الوصف




There are no reviews yet.

Add your review