إمبراطور كل الأمراض..

يبدأ الطبيب والباحث سيدهارتا موخيرجي كتابه المؤثر عن أكثر أمراض هذا العصر خبثاً بقوله إن قرابة ٦٠٠ ألف أمريكي وأكثر من سبعة ملايين شخص في شتى أنحاء العالم سيموتون بسبب معاناتهم من مرض السرطان بحلول عام ٢٠١٠.
يعرض هذا الكتاب تقريراً مفصلاً يبين فيه الكاتب كيف أن ظهور وسائل العلاجات الحديثة كالعلاج الكيماوي متعدد الجوانب والأشعة والجراحة وحتى أساليب الوقاية كان بفضل البحث العلمي والتجارب على مدار قرن كامل، وإن ذلك قد أدى إلى تقدم جوهري طفيف حول العالم. هذا الكتاب مليء بالمعرفة العلمية والتاريخية حول مقاومة مرض السرطان، كما وأنه يعطينا فرصة للتأمل بالأمراض جميعها وبآداب مهنة الطب وبالاندماج المعقد لحياة الأطباء مع حياة مرضاهم.
يحاول موخيرجي أن يقدم في كتابه هذا تاريخاً إنسانياً لأكثر الأمراض صعوبة وتعقيداً وذلك بتعاطفه الشديد مع مرضى السرطان وعائلاتهم وحتى مع علماء الأورام الخبيثة الذين هم أقدر الناس على إعطاء الأمل.

تحميل الكتاب
  1. قُيم بـ 5 من 5

    كتاب مفيد

Add your review