سياسية وقانونية

  • أزمة مصر

    يتعرض الكتاب بشيء من التحليل لأسباب ومسببات اشتعال ثورة 25 يناير ، وكذا أسباب ومسببات إخفاق تلك الثورة ، وذلك من زاوية رؤية ، أو من وجهة نظر أزعم انها جديدةة ومختلفة ؛ لأنها نابعة ابتداء من واحدا ممن شاركوا في تلك الثورة بالفعل ، وأيضا ممن أصيبوا ببعض نفحات ولفحات نيرانها ولهيبها ..!
    والكتاب يحاول أن يقترب من الأزمة الحقيقية التي تعيشها مصر ، منذ فجر التاريخ ، وحتى الآن ، وذلك من دون أن يتورط المؤلف ، وبكل موضوعية ، فى وضع تعريف خاص وعامم ، جامه مانع لمفهوم الأزمة ذاتها ؛ يمكن تبنيه في حالتنا تلك ؛ وهي الحالة المصرية الراهنة

    3.00 من 5
    30.00EGP
  • العلوم الإستخباراتية

    تعتمد اجهزة الاستخبارات بمعظمها على التجنيد بطريقة الاخضاع الفكري والجسدي لعميل الاستخبارات حتى يسهل تجنيده ثم تلقينه من العلوم الاستخباراتية ما وجب لكي يستطيع ان يتم عمله على الوجه المطلوب منه حيثما تقتضي الحاجة الاستخباراتية للجهاز الاستخباراتي الذي ينتمي إليه.

    20.00EGP
  • جرائم العرض وإفساد الأخلاق

    تولدت فكرة هذا الكتاب منذ عام 1988 حين كنت أدرس للحصول علي الدراسات العليا في العلوم الجنائية ، فقد كان موضوع بحثي يدور حول التلبس في جريمة الزنا وفقا للقانون الوضعي والشريعة الإسلامية وعلي الرغم أنني لم أكمل الدراسة ولم أتمكن من دخول الإمتحانات لظروف حالت بيني وبين ذلك ، إلا أنني وجدتني قد وضعت كتابا يتناول جرائم العرض يتكون من حوالي مائتي صفحة ، بيد أنه ظل حبيس الأدراج وعندما كثر الحديث في الفترات الأخيرة عن حالات التحرش الجنسي وجدتني أستخرج الكتاب الحبيس من محبسه ، فإذا به يري نصوصا تشريعية استحدثت ، واجتهادات فقهية وقضائية استجدت ، وإذا ما كان يصلح عرضه بالأمس لم يعد كذلك اليوم ، وإذا بي أقوم بالثورة العارمة الشاملة علي الكتاب حتي انتهيت منه علي الصورة الماثلة ، وبما يتوافق مع آخر التشريعات والاجتهادات القضائية وسوف يجد القارئ الكريم أنني اتفقت كثيرا مع هذه الآراء والاجتهادات ، ولكنه سيجدني وقد اختلفت كثيرا معها ، وفي أحيان سيجد اختلافي يصل إلي درجة الشذوذ عما أجمع عليه الفقه والقضاء ، وأملي أن أكون قد أضفت إلي المكتبة القانونية شيئا مفيدا ولا أدعي البتة كمالا في هذا الكتاب ، ولكن حسبي أنني اجتهدت قدر مستطاعي ، فإن أصبت فالفضل لله وحده ، وإن أخطأت فمن الشيطان ومن قصوري

    80.00EGP
  • مبدأ الإنحراف بالسُلطة

    إنها لخطوة متطورة في القانون الدولي العام، أن يحاط استعمال الاختصاص الدولي التقديري، بنوع جديد من الرقابة القضائية الدولية، وهي إمكانية التصدي للانحراف بالسلطة، الذي قد يشوب التصرفات والأعمال التقديرية للدول، والقرارات والأعمال التقديرية للمنظمات الدولية، ويصبح عيب الانحراف بالسلطة من بين عيوب المشروعية في القانون الدولي العام، خصوصًا في ضوء عدم وجود دراسة متخصصة تتناوله في القانون الدولي العام، وحتى يصبح من ضمن مبادئه الرئيسية، وبتكرار تعجب الفقيه Louis Cavaré، عندما قال: «من يملك الجرأة الآن ليعلن مقررًا أن القانون الدولي العام، يعرف فكرة الانحراف بالسلطة! وأنه يحتويها في مبادئه الأساسية، مثله في ذلك مثل القانون الداخلي! وخاصة القوانين التي تأخذ بنظام القضاء المزدوج، أو ما يُعرف بنظام مجلس الدولة» . إن تلك الدراسة ستحاول التوصل لحقيقة ثابتة بشأن مدى وجود هذا المبدأ في القانون الدولي العام.

    100.00EGP
  • مراكز القوي

    احياناً يقف الأنسان كثيراً أمام إحدى الظواهر أو القضايا، عاجزاً عن إيجاد تفسيراً منطقياً لها، فيصاب بحالة من الإحباط أو الاستسلام، ثم يجد نفسه مضطراً لأن يتعايش معها على اعتبار أنها من المسلمات القدرية، التي تأتى وتزول دون أي تدخل منه .

    15.00EGP